قسم العناية بالبشرة

ما هى فوائد الخميرة مع الزبادي للبشرة

هل تبحث عن طرق لتحسين صحة بشرتك؟ حسنا، لا مزيد من البحث. في منشور المدونة هذا، سوف نستكشف فوائد استخدام الخميرة مع الزبادي للعناية بالبشرة. سنغطي كيف يمكن أن يساعد في تحسين الترطيب وتقليل الالتهاب، بالإضافة إلى الآثار الجانبية المحتملة التي يجب أن تكون على دراية بها عند استخدام هذا المزيج. هيا بنا نبدأ!

مقدمة

الزبادي هو منتج حليب مخمر مصنوع عن طريق إضافة البكتيريا المفيدة والخميرة والكائنات الحية الدقيقة الأخرى إلى الحليب. وهو مصدر غني بالبروتين والعناصر الغذائية الأخرى، مثل الكالسيوم والفوسفور وفيتامين ب 12 والريبوفلافين. يتمتع الزبادي بالعديد من الفوائد الصحية، مثل تحسين الهضم، وتقوية جهاز المناعة، والمساعدة في تقليل مخاطر الإصابة ببعض أنواع السرطان. يمكن أن يساعد الزبادي أيضًا في الوقاية من عدوى الخميرة المهبلية وعلاجها.

وجدت دراسة أجريت عام 2012 أن مزيجًا من الزبادي والعسل كان أكثر فعالية من العامل المضاد للفطريات في علاج عدوى الخميرة المهبلية. وذلك لأن البكتيريا المفيدة والخميرة في اللبن تساعد على استعادة التوازن الطبيعي للكائنات الحية الدقيقة في المهبل. علاوة على ذلك، أظهرت بعض الدراسات أن تناول الزبادي بانتظام قد يقلل من خطر الإصابة بعدوى الخميرة المتكررة. بالإضافة إلى ذلك، يمكن استخدام الزبادي موضعياً على شكل تحميلة وقد ثبت أنه علاج فعال لعدوى الخميرة المهبلية.

يشيع استخدام الزبادي أيضًا في منتجات العناية بالبشرة بسبب محتواه من الخميرة. تحتوي الخميرة على خصائص مضادة للأكسدة وتجديد الخلايا التي يمكن أن تحسن نعومة البشرة وملمسها عند إدخالها موضعياً في الجلد. يتم الإشادة أيضًا بالخميرة الغذائية لفوائدها ونكهتها الصحية. إنه غني بفيتامينات ب ويساعد على زيادة مستويات الطاقة مع توفير نكهة الجوز للعديد من الأطباق.

بشكل عام، يعتبر الزبادي طعامًا متعدد الاستخدامات يمكن تناوله بانتظام أو استخدامه موضعيًا كعلاج فعال للعديد من الحالات. توفر البكتيريا المفيدة والخميرة والكائنات الدقيقة الأخرى في الزبادي العديد من الفوائد الصحية وتجعله إضافة رائعة لأي نظام غذائي أو نظام تجميل.

ما هي الخميرة؟

الخميرة هي كائن حي وحيد الخلية، يُعرف أيضًا باسم الفطريات، يوجد في العديد من البيئات، بما في ذلك جسم الإنسان. يمكن العثور عليها أيضًا في الهواء والتربة وأسطح النباتات. يمكن استخدام الخميرة في صناعة المواد الغذائية للخبز والتخمير والتخمير.

الخميرة غنية بالفيتامينات والمعادن ويمكن أن تساعد في إصلاح البشرة وتنشيطها. غالبًا ما يستخدم كقناع للترطيب والحماية من تكوين حب الشباب. يمكن للفيتامينات التي يحتوي عليها، وخاصة فيتامين ب 3، أن تقلل من فترة الشفاء من حب الشباب الموجود. يُعتقد أيضًا أنه مفيد لأنواع البشرة الحساسة نظرًا لخصائصه المضادة للأكسدة وتجديد الخلايا. يمكن أن يساعد تناول الزبادي أيضًا في تحقيق التوازن بين مستويات الأس الهيدروجيني في الجسم وتوفير فوائد صحية أخرى.

الخميرة الغذائية مدعمة بمجموعة كاملة من فيتامينات ب، بما في ذلك فيتامين ب 12 الذي يمكن أن يكون مفيدًا للنباتيين الذين لا يحصلون على الفيتامين من مصادر حيوانية. يمكن إضافته إلى مجموعة متنوعة من الأطباق مثل الزبادي أو السلطات لإضافة النكهة والتغذية.

بشكل عام، تتمتع الخميرة بفوائد متعددة لصحة الجلد والرفاهية العامة عند تناولها أو وضعها موضعياً. يحتوي على مجموعة متنوعة من الفيتامينات والمعادن التي يمكن أن تساعد في تحسين نعومة البشرة وملمسها مع توفير الحماية ضد حب الشباب. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تكون الخميرة الغذائية مصدرًا ممتازًا لفيتامين ب 12 للنباتيين، بالإضافة إلى إضافة نكهة للعديد من الأطباق.

كيف يمكن أن تساعد الخميرة والزبادي في العناية بالبشرة؟

يمكن أن تساعد الخميرة والزبادي في العناية بالبشرة بعدة طرق. يمكن أن تساعد البروبيوتيك أو البكتيريا المفيدة الموجودة في الزبادي في تحسين توازن البكتيريا على سطح الجلد، مما يساعد على تقليل الالتهاب وتعزيز صحة الجلد. تحتوي الخميرة في الوقت نفسه على العديد من الفيتامينات والمعادن التي يمكن أن تساعد في تعزيز صحة الجلد، بما في ذلك الفيتامينات B2 و E والزنك. يساعد فيتامين B2، المعروف أيضًا باسم الريبوفلافين، على تقليل الاحمرار والالتهابات المرتبطة بحب الشباب. فيتامين هـ هو أحد مضادات الأكسدة التي تساعد على الحماية من الأضرار البيئية التي تلحق بالجلد. يساعد الزنك على تقليل الدهون ويمكن أن يساعد أيضًا في تقليل ظهور الندبات. تساعد هاتان الوظيفتان في تحسين إشراق البشرة. يعمل الزبادي المخمر بشكل جيد على تفتيح البشرة أيضًا. يمكن أن يساعد تناول الزبادي مع البروبيوتيكات الحية أيضًا في دعم بيئة مهبلية صحية، مما يساعد على منع عدوى الخميرة، ويمكن استخدامه حتى لعلاجها. علاوة على ذلك، فإن وضع الزبادي العادي مباشرة على المنطقة المصابة قد يساعد أيضًا في علاج عدوى الخميرة المهبلية. يمكن للأشخاص ذوي البشرة المعرضة لحب الشباب الاستفادة أيضًا من العناية بالبشرة المخمرة لأنها يمكن أن تساعد في تقليل الالتهاب وتعزيز صحة الجلد.

شاهدي أيضا:  خلطات لازالة النمش نهائيا

الخميرة والزبادي لعلاج حب الشباب

تعتبر الخميرة والزبادي من المكونات الممتازة لعلاج حب الشباب. الخميرة غنية بفيتامين ب، مما يساعد على تعزيز سلامة البشرة وتوازنها. يعمل على مكافحة حب الشباب، والزهم، وغيرها من المشاكل المتعلقة بالجلد. يحتوي الزبادي أيضًا على خصائص طبيعية مضادة للبكتيريا ومضادة للفطريات تساعد في علاج حب الشباب. من السهل صنع قناع خميرة الزبادي في المنزل ؛ ببساطة اخلطي نصف ملعقة كبيرة من الزبادي ونصف ملعقة كبيرة من الخميرة لعمل كريمة. يجب على الأشخاص الذين لديهم بشرة دهنية أن يفكروا في استخدام هذا القناع لأنه يساعد على تقليل إفراز الزيت. بالإضافة إلى ذلك، تشير الأبحاث إلى أن استخدام سدادة مملوءة بالزبادي يمكن أن تساعد في علاج عدوى الخميرة المهبلية. أخيرًا، تحتوي خميرة البيرة على خصائص مضادة للبكتيريا يمكنها قتل البكتيريا الموجودة على الجلد، مما يقلل من احتمالية انتشار حب الشباب. لذلك، فإن استخدام مزيج من الخميرة والزبادي يمكن أن يكون فعالاً في علاج حب الشباب.

فوائد الخميرة والزبادي لمكافحة الشيخوخة

تعتبر الخميرة واللبن من المصادر الطبيعية لمضادات الأكسدة التي يمكن أن تساعد في محاربة علامات الشيخوخة. عند وضعها موضعياً، يمكن أن تساعد في تحسين نعومة البشرة وملمسها ومرونتها. الخميرة غنية بفيتامين ب، الذي يساعد في الحفاظ على سلامة البشرة من خلال المساعدة على إعادة توازن الجلد، وبالتالي مكافحة حب الشباب، والزهم، ومشاكل الجلد الأخرى. فيتامين ب 1 عنصر مهم في الكريمات والأقنعة المضادة للشيخوخة، حيث يساعد في الحفاظ على بشرة جافة وباهتة وباهتة تبدو شابة.

يمكن استخدام مزيج من الزبادي والعسل لعلاج عدوى الخميرة المهبلية، في حين أن قناع الزبادي المخملي للوجه يمكن أن يساعد في ترطيب البشرة ومحاربة حب الشباب ومنع الشيخوخة المبكرة وتقليل الالتهاب. يمكن أن تؤدي إضافة الأطعمة والمشروبات المخمرة إلى نظامك الغذائي إلى زيادة تناولك للفيتامينات والمعادن الأساسية المفيدة لمكافحة الشيخوخة.

يمكن استخدام الخميرة لعمل قناع للوجه عند دمجه مع الزبادي العادي. ببساطة امزج ثلاث ملاعق صغيرة من الخميرة الجافة مع ملعقتين صغيرتين من الزبادي حتى تتكون عجينة، ثم أضف نصف ملعقة صغيرة من العسل إلى الخليط. ضعي القناع على وجهك واتركيه لمدة 10-15 دقيقة قبل شطفه بالماء الدافئ. يمكن أن يساعد هذا العلاج البسيط في تغذية وحماية وتنشيط بشرتك لمظهر أكثر شبابًا.

خصائص الترطيب لأقنعة الخميرة والزبادي

تعتبر أقنعة الخميرة والزبادي طريقة رائعة لجلب الرطوبة إلى بشرتك. يمكن أن تساعد المكونات الطبيعية الموجودة في الخميرة والزبادي على حبس الرطوبة المهمة وتحسين نسيج الجلد وتقليل علامات الشيخوخة.

الخميرة هي مصدر كبير للبيتا جلوكان، والتي لها خصائص ممتازة مضادة للأكسدة، مما يساعد على محاربة الجذور الحرة. كما أنه يعزز تجديد الخلايا، مما يساعد في تقليل ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة. الخميرة غنية أيضًا بالفيتامينات والمعادن مثل الكالسيوم، الذي يلعب دورًا مهمًا في العناية بالبشرة، ويمكن أن يوفر التغذية الأساسية للبشرة الجافة.

الزبادي هو عنصر آخر رائع لزيادة رطوبة البشرة. عند تطبيقها موضعيًا، يمكن أن تساعد أقنعة الوجه بالزبادي على ترطيب البشرة ومحاربة حب الشباب ومنع الشيخوخة المبكرة وتخفيف الجفاف. يحتوي الزبادي على حمض اللاكتيك الذي يمكن أن يساعد في تقشير البشرة بلطف، مما يجعلها أكثر نعومة ونعومة.

عند دمجه مع مكونات أخرى مثل العسل أو دقيق الشوفان، يمكن أن تساعد أقنعة الخميرة والزبادي أيضًا في تقليل الدباغة وتلاشي البقع. يمكن أن توفر المكونات الغنية بالمغذيات تغذية أساسية للبشرة، مما يجعلها مكونًا رائعًا لتدمجه في روتينك اليومي للعناية بالبشرة.

بشكل عام، تعتبر أقنعة الخميرة والزبادي طريقة ممتازة لإضافة الرطوبة إلى بشرتك وتوفير التغذية الأساسية. سواء كنت تبحثين عن محاربة التجاعيد أو تقليل السمرة أو تلاشي الشوائب، يمكن أن تكون أقنعة الخميرة والزبادي إضافة رائعة لروتين جمالك.

شاهدي أيضا:  فوائد اللبن للبشرة قبل النوم

تقليل الالتهابات بأقنعة الخميرة والزبادي

يمكن أن تكون أقنعة الخميرة والزبادي طريقة ممتازة لتقليل الالتهاب على الجلد. الزبادي هو بروبيوتيك يحتوي على حمض اللاكتيك، وهو مقشر يعمل على تكسير خلايا الجلد الميتة ويسمح لها بالتخلص منها. يساعد ذلك في الحفاظ على الجلد نظيفًا وتقليل الالتهاب. بالإضافة إلى ذلك، يحتوي الزبادي على البكتيريا المفيدة والخميرة التي يمكن أن تقلل البكتيريا المسببة لحب الشباب وتقليل الالتهاب. لعمل قناع، اخلطي ملعقة صغيرة من الخميرة مع القليل من الزبادي العادي وامزجيها معًا. ضعيه على الوجه لمدة 30 دقيقة قبل شطفه. يمكن للأشخاص ذوي البشرة المعرضة لحب الشباب الاستفادة أيضًا من العناية بالبشرة المخمرة لأنها تساعد في تقليل الالتهاب ومحاربة البكتيريا الضارة. من خلال تزويد البكتيريا المفيدة بالبريبايوتكس، وهي الطعام الذي تتغذى عليه، يمكن أن تساعد في تقليل الالتهاب. يمكن أن يساعد الجمع بين هذين المكونين في قناع في الحفاظ على نظافة البشرة وتقليل الالتهاب وتعزيز بشرة صحية.

التقشير بقناع الخميرة والزبادي

يعد التقشير باستخدام قناع الخميرة والزبادي طريقة فعالة لإزالة خلايا الجلد الميتة والكشف عن بشرة أكثر صحة وإشراقًا. يساعد مزيج الخميرة والزبادي أيضًا على موازنة مستوى الأس الهيدروجيني للبشرة ويوفر الفيتامينات والمعادن الأساسية. تساعد الخميرة على تحفيز تجدد الخلايا وتجديدها، بينما يرطب الزبادي البشرة ويغذيها.

لعمل قناع الخميرة والزبادي، اخلطي أجزاء متساوية من الخميرة الطازجة واللبن الزبادي. ضعي القناع على بشرة نظيفة وجافة واتركيه لمدة 10 دقائق قبل شطفه بالماء الفاتر. لتعزيز عملية التقشير، يمكنك إضافة ملعقة صغيرة من الشوفان أو دقيق الأرز إلى الخليط. سيوفر ذلك مقشرًا لطيفًا أثناء شطف القناع.

تساعد البروبيوتيك في الزبادي على إعادة التوازن إلى الجلد عن طريق تقليل البكتيريا المسببة لحب الشباب وتهدئة الالتهابات وتنظيم إنتاج الزيت. يمكن أن يساعد ذلك في تقليل انتشار البثور وتحسين الصحة العامة لبشرتك. يساعد حمض اللاكتيك الموجود في الزبادي أيضًا على تقشير البشرة بلطف، مما يكشف عن بشرة أكثر إشراقًا وتوحيد اللون.

الفيتامينات والمعادن الموجودة في الخميرة ضرورية لصحة الجلد. الخميرة غنية بفيتامينات ب المهمة لنمو الخلايا وتجديدها. كما أنه يحتوي على السيلينيوم والزنك اللذين يساعدان في مكافحة الجذور الحرة التي يمكن أن تلحق الضرر بالجلد. يساعد تطبيق قناع الخميرة والزبادي على إصلاح البشرة وتنشيطها، مع تزويد بشرتك بدفعة مغذية من الرطوبة.

يعد التقشير باستخدام قناع الخميرة والزبادي طريقة فعالة للكشف عن بشرة أكثر إشراقًا وصحة. يساعد مزيج الخميرة والزبادي على موازنة مستوى الأس الهيدروجيني للبشرة وتقليل البكتيريا المسببة لحب الشباب

تفتيح البشرة بقناع الخميرة

من المعروف أن أقنعة الخميرة لها فوائد مذهلة في تبييض البشرة. يحتوي على فيتامين ب 6 الذي يساعد في تقليل جفاف الجلد وحب الشباب. فيتامين B2، المعروف أيضًا باسم “الريبوفلافين”، يساعد على تحفيز تجديد الجلد عن طريق تحفيز خلايا الجلد الجديدة. يساعد ذلك على تحسين إشراق البشرة وإشراقها. كما أن أقنعة الخميرة غنية جدًا بالفيتامينات والمعادن التي يمكن أن تساعد في إصلاح البشرة وتنشيطها وترطيبها. مناسب لجميع أنواع البشرة، بما في ذلك البشرة الدهنية.

لعمل قناع الخميرة لبشرتك، اخلطي ملعقتين كبيرتين من الخميرة مع ملعقتين كبيرتين من الحليب في وعاء. ضعي المزيج على وجهك النظيف واتركيه لمدة 20 دقيقة قبل شطفه بالماء الدافئ. يساعد الحليب الموجود في القناع على ترطيب بشرتك، بينما تساعد الخميرة على تفتيحها.

تحتوي الخميرة أيضًا على عدد من المكونات المفيدة الأخرى التي يمكن أن تساعد في تحسين صحة بشرتك. له خصائص مضادة للأكسدة يمكن أن تساعد في حماية البشرة من التلف الناتج عن الجذور الحرة. بالإضافة إلى ذلك، فإن الخميرة غنية بحمض الفوليك، مما يساعد على تقليل الاحمرار والالتهابات. أخيرًا، تحتوي الخميرة أيضًا على السيلينيوم، والذي يمكن أن يساعد في الحماية من أضرار أشعة الشمس وتعزيز الشفاء.

بشكل عام، تعتبر أقنعة الخميرة طريقة رائعة للحفاظ على بشرتك تبدو صحية ومشرقة. يسهل صنعها في المنزل ويمكن تصميمها لتناسب أي نوع من أنواع البشرة. مع الاستخدام المنتظم، يمكنك توقع رؤية بشرة أكثر نعومة وإشراقًا وتوحيد اللون.

علاج أضرار أشعة الشمس بقناع الخميرة

قد يكون علاج أضرار أشعة الشمس أمرًا صعبًا، ولكن بمساعدة قناع الخميرة، يمكنك استعادة بشرتك وشفائها، مع حمايتها أيضًا من التلف في المستقبل. تعمل الخميرة الموجودة في القناع كمضاد طبيعي للأكسدة، مما يساعد على تقليل أضرار الأشعة فوق البنفسجية. كما أنه يرطب ويغذي البشرة مما يساعد على تقليل ظهور التجاعيد والبقع الشمسية. يوضع القناع على البشرة ويترك لمدة 10-15 دقيقة قبل شطفه. يمكن استخدامه عدة مرات في الأسبوع للمساعدة في تقليل أضرار أشعة الشمس والحفاظ على بشرة صحية. تساعد الخميرة الموجودة في القناع على استعادة التوازن الطبيعي للبشرة، مع توفير الفيتامينات والمعادن الضرورية لبشرة صحية. بالإضافة إلى ذلك، فهو يساعد في تقليل الالتهاب، وهو أحد الآثار الجانبية الشائعة لأضرار أشعة الشمس. علاوة على ذلك، يمكن أن يساعد في حماية البشرة من المزيد من أضرار الأشعة فوق البنفسجية، حيث تعمل الخميرة الموجودة في القناع كحاجز طبيعي ضد الأشعة فوق البنفسجية الضارة. مع الاستخدام المنتظم، يمكن أن يساعد قناع الخميرة على استعادة توهج بشرتك الطبيعي وتحسين ملمسها ولونها.

شاهدي أيضا:  ما فوائد صودا الخبز للبشرة

صنع قناع الوجه الخاص بك مع الزبادي والخميرة

يعد صنع قناع الوجه الخاص بك باستخدام الزبادي والخميرة طريقة سهلة وفعالة من حيث التكلفة لتحسين صحة بشرتك. الزبادي مصدر طبيعي لحمض اللاكتيك الذي يساعد على تقشير البشرة وإزالة خلايا الجلد الميتة وتقليل التجاعيد. تضيف إضافة الخميرة الفيتامينات B2 و B6 و B12 التي تساعد على تغذية وترطيب البشرة.

لصنع قناع الوجه، ستحتاجين إلى نصف ملعقة كبيرة من الخميرة الجافة، وملعقة صغيرة من الزبادي الطازج، وملعقة صغيرة من عصير الليمون الطازج. أولاً، اخلطي الخميرة الجافة واللبن في وعاء حتى تتكون عجينة. ثم يضاف عصير الليمون ويخلط حتى يصبح ناعما. ضعي المزيج على وجهك ورقبتك بعد تنظيفهما واتركيه لمدة 20 دقيقة قبل شطفه بالماء الدافئ.

سيساعد استخدام قناع الوجه المصنوع منزليًا على تقليل الزيوت الزائدة على بشرتك، وتحفيز تجديد الجلد، وإعادة التوازن إلى مستويات الأس الهيدروجيني لبشرتك. كما أنه فعال للبشرة الباهتة والجافة والباهتة. سيساعد الاستخدام المنتظم لهذا القناع في الحفاظ على بشرتك تبدو صحية ومتوهجة. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تساعد الثقافات النشطة للبكتيريا والخميرة الموجودة في الزبادي على محاربة البكتيريا التي تتراكم على بشرتك، مما يجعلها نظيفة ومنع ظهور حب الشباب.

نصائح لاستخدام قناع الوجه بالزبادي والخميرة

يعد استخدام قناع الوجه بالزبادي والخميرة طريقة رائعة لتدليل بشرتك وإعطائها دفعة من التغذية. فيما يلي بعض النصائح لاستخدام هذا القناع لتحقيق أقصى فائدة:

1. نظف وجهك قبل وضع القناع. سيساعد ذلك على إزالة أي أوساخ أو زيوت من بشرتك، مما يسمح للقناع بالتغلغل بعمق.

2. ضعي القناع على وجهك ورقبتك في طبقة متساوية. تأكد من تجنب منطقة العين، لأن هذا القناع يمكن أن يكون قويًا جدًا على البشرة الحساسة.

3. اترك القناع لمدة 20 دقيقة على الأقل، أو حتى يجف.
4. اشطفي القناع بالماء الفاتر وجففي بشرتك بمنشفة ناعمة.
5. اتبعي ذلك باستخدام مرطب لمزيد من الترطيب.
6. استخدم هذا القناع مرة أو مرتين في الأسبوع للحصول على أفضل النتائج.
تعتبر الخميرة والزبادي من المكونات الطبيعية الرائعة التي يمكن أن تساعد في تغذية وتلطيف بشرتك. مزيج من هذين المكونين يصنع قناع وجه فعال يمكن أن يترك بشرتك منتعشة ومتجددة. مع الاستخدام المنتظم، يجب أن تبدأ في ملاحظة تحسن في لون البشرة وملمسها بالإضافة إلى انخفاض في الجفاف والاحمرار وعلامات الشيخوخة الأخرى.

الآثار الجانبية المحتملة لاستخدام قناع الوجه بالزبادي والخميرة

قد يتسبب استخدام قناع الوجه بالزبادي والخميرة في حدوث بعض الآثار الجانبية المحتملة، مثل تهيج الجلد وردود الفعل التحسسية. أولئك الذين يعانون من حساسية الجلد أو الحساسية يجب أن يكونوا حذرين بشكل خاص عند استخدام قناع الوجه بالزبادي والخميرة، لأنه قد لا يكون مناسبًا لجميع أنواع البشرة. قد يجد بعض الناس أن المزيج قاسي جدًا على بشرتهم، مما يؤدي إلى الاحمرار والحكة والجفاف. إذا واجهت أيًا من هذه الأعراض، فمن الأفضل التوقف عن استخدام قناع الوجه على الفور.

من المهم أيضًا ملاحظة أن بعض الأشخاص قد يكون لديهم حساسية تجاه الزبادي أو الخميرة، لذلك من المهم اختبار بقعة صغيرة من الجلد قبل وضع القناع على الوجه بالكامل. بالإضافة إلى ذلك، فإن استخدام قناع الزبادي والخميرة بشكل متكرر قد يؤدي إلى الإفراط في تقشير الجلد وتجريده من الزيوت الطبيعية. من المهم عدم استخدام القناع أكثر من مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع، حسب نوع بشرتك.

أخيرًا، يجب على الأشخاص الذين يعانون من حالات طبية معينة التحدث إلى طبيبهم قبل استخدام قناع الوجه بالزبادي والخميرة. يجب على أولئك الذين يعانون من جروح مفتوحة تجنب استخدام هذا النوع من أقنعة الوجه لأنها قد تسبب المزيد من التهيج والعدوى. بالإضافة إلى ذلك، يجب على المصابين بالأكزيما أو غيرها من الأمراض الجلدية استشارة الطبيب قبل استخدام هذا النوع من أقنعة الوجه.

TAGS:
زر الذهاب إلى الأعلى